المقالات
مقالات
لسنا في غابة يا معالي الوزير – إعلامنا إلى أين؟
للمشاركة والمتابعة
لسنا في غابة يا معالي الوزير – إعلامنا إلى أين؟
08-05-2018 07:19 AM

تمكن أحد الكتاب المحسوبين على أحدى الجهات من خلال صحيفته التي يكتب فيها تقاريره الوهمية منذ بداية العام من خلق موجة غضب عارمة في أوساط رجال الإعمال والعقاريين بسبب تهكمه الشديد عليهم في حسابه الشخصي بتويتر و وصفهم بأقذع الأوصاف ما بين تجار تراب و أبو كرش وأم مكياج وغيرها من الأوصاف القبيحة التي أترفع عن ذكرها هنا في مقالي هذا احتراما للقراء.

الكاتب استغل مكانته ليتنفذ في أوساط الإعلاميين للضرب في مسئولين يتهمهم بالفساد المالي والإداري دون أدلة أو براهين بل بمجرد تغريدة أو مقال أو تقرير بأرقام مفبركة وغير صحيحة يحرك الرأي العام تجاه المسئول لتتبع ذلك سلسلة من التغريدات المسيئة جداَ والتي تتنافى مع الآداب والأخلاق الإسلامية والوطنية, ولم يكتفي بذلك بل نشر أكثر من 34 تقريرا اقتصاديا بزعمه وزعم صحيفته أنها ترتكن لمؤشرات وزارة العدل والعجيب أن تلك التقارير لو جمعناها بالمجمل منذ بداية عام 2018 لوجدنا أن السوق العقاري السعودي يخسر كل يوم يمر علينا مليار ريال بمعنى أننا وصلنا حتى كتابة هذا المقال إلى أكثر من 200 مليار ريال في السوق العقارية السعودية وسنصل لخسارة 360 مليار ريال مع بداية عام 2019.

معالي الوزير نحن لسنا في غابة ليستغل كاتب في صحيفه سطوته ومنصبه الوظيفي في النيل من رجال الأعمال والعقاريين في كل أسبوع بمقالين أو ثلاثة تضرب في مصداقية السوق ورجال الأعمال ويشكك مرة بحديث وكيل محافظ مؤسسة النقد ومرة ببيان صادر عن وزارة العدل ومرة يشكك في نتائج تقارير هيئة الإحصاء .. هذا التنمر الذي يمارسه على المتضررين مما يقول وينشر يجب أن يتوقف وفق أنظمة السياسة الإعلامية للمملكة العربية السعودية ولعلي أذكر معاليكم بالمادة الرابعة والعشرون والتي تنص على :

24 - " يؤكد الإعلام السعودي على احترام حقوق الأفراد فيما تخصهم وحقوق الجماعات فيما يعمها ويعمل في الوقت نفسه على تأصيل روح التكافل الاجتماعي بين أبناء الأمة وتنمية خلق التعاون والبذل في النفوس وأشعار المواطنين بمسؤوليتهم المباشرة في مجتمعهم".

أن ما يمارسه الكاتب في صحيفته مخالف لنص هذه المادة فهو ينتهك حقوق الأفراد ورجال الأعمال من خلال القدح بهم ووصفهم بالمجرمين واللصوص وأن كان تعميما ولكن كثرة التعميم تخص أيضا, أن ما يمارسه الكاتب في صحيفته يعد خرقا صريحا للمادة الـ24 من السياسة الإعلامية للمملكة والشواهد كثيرة ومثبته أيضا.

أن كان الكاتب يأخذ المادة السادسة والعشرين على أنها ذريعة لما يكتب والتي تنص على :

26 – "حرية التعبير في وسائل الإعلام السعودي مكفولة ضمن الأهداف والقيم الإسلامية والوطنية التي يتوخاها الإعلام السعودي".

فأن المادة الخامسة والعشرين تنص أيضا على :

25- "يعتمد الإعلام السعودي على الموضوعية في عرض الحقائق والبعد عن المبالغات المهاترات ويقدر بعمق شرف الكلمة ووجوب صيانتها من العبث ويرتفع عن كل ما من شأنه أن يثير الضغائن ويوقظ الفتن والاحقاد".

كل ما نريده من معاليكم ضبط إعلامنا وفق المادة الخامسة والعشرين من السياسة الإعلامية للمملكة العربية السعودية والتي ضمنت أن يعتمد الإعلام السعودي على الموضوعية في عرض الحقائق والبعد عن المهاترات حفاظا على شرف المهنة ووجوب صيانة الكلمة من العبث وأن يترفع الكاتب وصحيفته عن الهمز واللمز وإثارة الضغائن وإيقاظ الفتن والأحقاد.

معالي الوزير الموقر بموجب هذا المقال أنا أستخدم حقي وفق السياسة الإعلامية للمملكة العربية السعودية بحسب المادة الخامسة والعشرين وأقول : "أن ما يحدث يجب أن يتوقف فهذا الكاتب وصحيفته قد تخطوا حدود أي أدب أو نقد بناء بل وصل بهم التجاوز بالطعن في ذمم مسؤولين بالدولة واتهامهم بالتقصير وبالفساد وفي قنواتكم بالتلفزيون السعودي وهذا مثبت وقد ظهر في أكثر من لقاء يلمح ويهدد أحد المسؤولين عوضا عن خروجه في لقاءات أخرى بقنوات فضائية".

معالي الوزير وزير إعلامنا الموقر هذا مقالي الأول الذي أوجه فيه النقد لكم وأقول سكوتكم عن هذا العبث محير جداً وشكراَ.


عبدالله الذيب
إعلامي سعودي @altheeb74






خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Twitter
  • أضف محتوى في google
  • أضف محتوى في facebook
  • أضف محتوى في whatsup
  • أضف محتوى في instagram
  • أضف محتوى في linkedin
  • أضف محتوى في youtube
  • أضف محتوى في mail
  • أضف محتوى في rss
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Digg
الخرج نيوز
الخرج نيوز


عبدالله الذيب
عبدالله الذيب

تقييم
2.12/10 (108 صوت)